القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج لحمية الأنف عند الأطفال



عند الحديث عن اللحمية فلا بد أن يرتبط الكلام باللوزتان أيضًا، نحن نعرف لوزتانا، فكثيرا ما قادنا حب الاستطلاع في مراحل الطفولة خاصة إلى فتح فمنا والتحديق في المرآة لنراهم يتدليان من سقف حلقنا بالخلف، لكن ما هي اللحمية؟ وهل يمكننا رؤيتها أيضًا؟ 


علاج لحمية الأنف عند الأطفال
علاج لحمية الأنف عند الأطفال



ما هي اللحمية وما اعراض اللحمية عند الاطفال ؟  

  تعريف اللحمية : 

اللحمية أو ما يُعرف أيضًا باسم (الزوائد الأنفية) هي كتل من الأنسجة تقع في خلفية التجويف الأنفي، وفي حال كنت تتسائل عن كونها جزء طبيعي يوجد لدى الجميع أم أنها ظاهرة مرضية، فالأحرى أن ترجّح الكفة الأولى، 
 
نعم، إن وجود اللحمية بجانب اللوزتان هو أمر طبيعي في تكوين جسد الإنسان، جميعنا نولد بهما ويتضائل حجمهما مع الكبر حتى 
تختفي تماما، 

اللحمية عند الاطفال

 - لحمية الأنف بالصور : صورة توضّح شكل اللحمية في خلفية تجويف الفم والأنف.
 تصبح الظاهرة مرضية فقط عند تضخمهما ويكون ذلك عادة في الأطفال، ولماذا يحدث هذا؟ ببساطة، أحد الأسباب هو أن اللحمية تعد أحد أجزاء الجهاز الليمفاوي المسؤول عن جزء كبير من مناعة الجسم.

 
 لذا التعرض إلى عدوى يؤدي إلى حدوث التهاب وتضخم في اللحمية، حيث تتجمع بداخلها كرات الدم البيضاء لمحاربة العدوى، كما أن هنالك أسباب أخرى مثل الحساسية وغيرها. 
 

اعراض اللحمية عند الاطفال : 

إذًا بعد التعرف على اللحمية، كيف تعرفين إن كان طفلك يعاني من تضخمها؟ 
  • صعوبة التنفس من الأنف - 
  • رائحة فم كريهة وجفاف مستمر في الفاه بسبب التنفس المستمر من الفم.
  • عند سماع صوت الطفل تشعرين بأن أنفه مسدود، حيث يوجد ارتباط وثيق بين اللحمية عند الأطفال والنطق ،حيث ينتج عنها ما يعرف بالخنف.
  • أعراض جيوب أنفية متكررة مثل الصداع والعطس وغيرها. 
  • ومن اعراض اللحمية عند الاطفال أيضًا الشخير أثناء النوم.
  • القلق والاستيقاظ أو توقف النفس أثناء النوم. 
  • كثرة العدوى في الأذن أو تجمع السوائل في الأذن هي أحد اعراض اللحمية عند الاطفال ،الشائعة.
 

علاج اللحمية عند الأطفال بدون جراحة :

  •  الستيرويدات :
 
 تنجح الستيرويدات مثل الكورتيزول في علاج لحمية الأنف في بعض الحالات التي يكون تضخك اللحمية فيها ناتجًا عن حساسية أنفية لبعض المواد مثل الغبار، الأتربة، العطور أو الوبر ، 
تعمل الستيرويدات حينها كمثبط لرد فعل الجهاز المناعي . 
 
  •  التنفس بطريقة صحيحة: 
 
بعض الدراسات تقترح علاج لحمية الأنف عند الأطفال، بتعويدهم على طريقة تنفس صحيحة، حيث تفترض هذه الدراسات أن السبب وراء هذه الزوائد الأنفية هو أن هؤلاء الأطفال يتنفسون بطريقة مختلفة عن بقية الأطفال حيث يستخدمون الفم في التنفس أكثر من الأنف، ولا يخفى عن القارء أن بجانب كون هذا الأمر غير طبيعي، فهو أيضا مضر جدا بالصحة، حيث ينقي الأنف الكثير من العوامل المضرة بالرئتين والجسد، بينما لا يقوم الفم بنفس الوظيفة.
 
لذلك كرد فعل دفاعي من الجسم، يقوم بتضخيم حجم اللوزتين لخلق نوع من المقاومة وتضييق معبر الهواء من الفم … أيًا كان وبغض النظر عن صحة هذه الفرضية، يرى أصحابها وفق تجاربهم مع العديد من الأطفال، أن تعويد الطفل على التنفس من أنفه سيساعد في علاج لحمية الأنف دون تدخل جراحي. 

علاج لحمية الأنف عند الأطفال بالتدخل الجراحي:

عند التحدث عن حل جراحي، فغالبًا ما يفزع الكبار، فكيف هو الحال بالنسبة لطفل؟ أو بالنسبة لوالداه؟ 
لحسن الحظ فإن  عملية لحمية الأنف للاطفال لا تستدعي أي فتحات في الجلد كبقية العمليات، حيث يقوم الجراح باستئصال الزوائد الأنفية عن طريق تجويف الفم، يكون الطفل حينها في نوم عميق بسبب التخدير الكلي ، لعل هذا يشكل إجابة مطمئنة لجميع الأمهات اللاتي يتسائلن ( هل عملية اللحمية سهلة  ؟ ) 
 
أحد أشيع الأسئلة التي تُطرح من قبل الأبوان أيضًا هو :  ما السن المناسب لازالة اللحمية عند الأطفال ؟
 
أفضل عمر لاستخدام الجراحة في علاج لحمية الأنف عند الأطفال هو عمر الأربع أعوام ولكن من عمر سنة (خاصة إذا كان الأمر مصحوبا بمضاعفات شديدة كتكرر العدوى والالتهابات)  إلى 7 سنوات يُعدّ التدخل الجراحي مقبول، بعد هذا العمر يبدأ نسيج هذه الزوائد الأنفية بالتقلص من تلقاء نفسه، حتى تُعد عضوًا ضامرا في أجساد البالغين. 
 
ويكون هذا تحت دواعي استعمال الجراحة في علاج لحمية الأنف عند الأطفال  ، وهي كالتالي : 
 
إذا كانت اللحمية تشكّل انسداد في مجرى الهواء والتنفس، ويتمثل ذلك في الأعراض التالية: 
 
  • إذا كان الطفل يعاني من الشخير الزائد أثناء النوم. 
  • لا يستطيع الطفل التنفس من خالال فتحات أنفه.
  • يعاني من نوبات متكررة من انقطاع التنفس توقظه من نومه.

  تكرر العدوى والالتهابات المتكررة في الأذن : 
 
  • تتعارض مع السمع وتعلّم الطفل. 
  • تستمر بالرغم من تعاطي المضادات الحيوية. 
  • تتكرر أكثر من 5 مرات في اليوم. 
  • تتكرر ثلاث مرات أو أكثر في السنة، خلال سنتين متتابعتين.
  •  إذا كان الطفل يعاني من التهاب اللوزتان بصورة متكررة أو بشكل مزمن

طرق أخرى في علاج لحمية الأنف عند الأطفال  : 

عملية اللحمية للاطفال بالليزر : 

 
بخلاف فرضيات تعديل التنفس إلى الطريقة الصحيحة، فإن عملية اللحمية للأطفال بالليزر مثبتة علميا وتدعمها دراسات عدة، بل وتحتوي على أكثر من نوع ليزر مستخدم، واللجوء إلى علاج لحمية الأنف عند الأطفال بهذه الطريقة  يقي الطفل من مضاعفات ما بعد العملية الجراحية التي تتمثل في التالي : 
 
تدمير الأنسجة المحيطة بالزوائد اللحمية، حيث يستعمل الجراحون الكي لإحكام إغلاق الأوعية الدموية التي تنزف بعد إزالة اللوزتين واللحمية (غالبا ما يتم إزالتهما معا وقد ينتج عن ذلك نزيف ليس بقليل) .
ألم ما بعد العملية الجراحية. 
تورم في الأنسجة المحيطة وفي الحلق. 
الجفاف. 

كتب بواسطة : د/عزة خالد السيد.

reaction:
عزة خالد السيد
عزة خالد السيد
كاتبة ومحررة في موقع

تعليقات