القائمة الرئيسية

الصفحات

خشونة الركبة (أسباب، أعراض والعلاج)

خشونة الركبة (أسباب، أعراض والعلاج)

خشونة الركبة أو ما يعرف بـ (osteoarthritis of the knee) 

  هي حالة تكثر في كبار السن، حيث يعد العمر عامل خطر مُعتبرًا 

جدا في هذا المرض، لكن هذا لا ينفي كونه يحدث في الأعمار الأصغر سنًا. 

ففي بعض الأشخاص يمكن أن تكون الحالة وراثية، وفي الحالات الأخرى يمكن أن يكون مرض خشونة الركبة ناتجًا عن حمل أوزان ثقيلة، أو بسبب زيادة الوزن، إصابة للركبة أو حتى عدوى ميكروبية. 

في التالي ستجد أجوبة لبعض أسئلتك عن كيفية علاج خشونة الركبة وماهي الطرق المنزلية لتخفيف حدة الألم.


 
خشونة الركبة (أسباب، أعراض والعلاج)
خشونة الركبة (أسباب، أعراض والعلاج)


ما هو مرض خشونة الركبة؟ 

خشونة الركبة ،أو ما يعرف أيضًا باسم التهاب المفاصل الناتج عن كثرة الاستعمال، هي حالة يصاب فيها الحاجز الطبيعي بين المفاصل والذي يعمل كوسادة ماصة للصدمات وناقلة للوزن وهو ما يعرف أيضًا باسم الغضاريف في مفصل الركبة، تصاب في هذه الحالة بتمزق.

عندما يحدث هذا تبدأ العظمتان فيأعلى وأسفل المفصل، بالاحتكاك ببعضهما البعض، وتكون هنا وظسفة الغضاريف التي هي مسهلة وملينة للحركة، أقل.

يؤدي هذا الاحتكاك إلى ألم، انتفاخ وصعوبة في حركة المفصل، وفي بعض الأحيان تتكون شوكات عظمية زائدة

من هي الفئة المُعرضّة للإصابة بمرض خشونة الركبة ؟

خشونة الركبة هي أشيع نوع من أمراض التهابات المفاصل، وحيث يمكن أن يحدث أيضًا في الأشخاص صغار السن أو غير المسنين، ولكن نسبة الإصابة بخشونة الركبة تزيد عند تعدي عمر الخامسة والأربعين.

ووفقًا لبعض المنظمات المختصة في دراسة مشاكل التهاب المفاصل، فهنالك دراسة أُجريت على عدد من السكان الأمريكيين أثبتت أن هنالك قرابة السبعة وعشرون مليون شخصا يعاني من خشونة الركبة.

تُصاب النساء بمرض خشونة الركبة بنسب أعلى من الرجال.

ما الذي يسبب مرض خشونة الركبة ؟ 

أشيع سبب لخشونة مفاصل الركب هو الزيادة في العمر، في نهاية المطاف، جميعنا سنصاب بدرجة ما من درجات خشونة المفاصل، على أي حال، هنالك عوامل محددة تزيد من نسبة إصابتك بخشونة الركب في سن أصغر وتسرّع من حدوث هذها العملية.

العمر: قدرة الغضاريف على الالتئام وإعادة الشفاء تتضائل بشكل واضح مع التقدم في العمر.

الوزن : الزيادة في الوزن تسبب بالتبعية زيادة في الضغط على جميع المفاصل بما في ذلك الركبتان بالطبع. كل باوند تزيده يسبب زيادة من ثلاثة إلى أربعة باوندات على ركبتاك.

الوراثة: يتضمن ذلك طفرات وراثية، التي من الممكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة لتطوير مرض خشونة الركبة، ويمكن أن أيضًا أن يكون بسبب عيوب خلقية متوارثة في شكل العظام التي تحيط بمفصل الركبة.

الجنس: كما ذكرنا مسبقًا فإن الناساء أكثر عرضة للإصابة بمرض خشونة الركبة أكثر من الرجال، يحدث هذا تحديدا في النساء فوق عمر الخامسة والخمسين.

الإصابات المتكررة : يكون هذا مرتبطا بنوع عمل الشخص، فالإصابات المتكررة التي تنتج من حمل أوزان ثقيلة بوضعيات خاطئة دون استعداد مسبق من الجسم لحمل هذه الأوزان، أو الأعمال التي تتطلب المكوث في وضعية القرفصاء لفترات طويلة أو النزول على الركب كل هذا يؤدي إلى ضغط مبالغ فيه على مفصلي الركبتان.

الرياضيون: الأشخاص الذين يمارسون رياضات مثل الجري لمسافات طويل، كرة القدم أو كرة التنس معرضون للإصابة بالخشونة أكثر من غيرهم، ذلك لأنهم يحركون مفاصلهم بقوة وكثرة أكثر من غيرهم، لذلك على الرياضيون دائمًا أخذ الاحتياطات اللازمة للوقاية. ومن المهم أيضًا التركيز في أن الرياضة بصورة معتدلة تعمل كوقاية من خشونة المفاصل ذلك لأنها تقوي العضلات المحيطة بالمفصل وتجعلها صحية أكثر، ومن هنا نستنتج أن ضعف العضلات حول الركبة هو أحد العوامل المسببة لهذا المرض.

أمراض أخرى: الأشخاص المصابون بمرض روماتيزم المفاصل (Rhuematoid Artheritis) ثاني أشهر التهابات المفاصل، هم لا شك، أكثر عرضة من غيرهم لتطوير مرض خشونة الركبة. كما أن هنالك أمراض أخرى مثل الخلل في معدلات بعض المعادن كالحديد الذي تصبح كمياته كبيرة عند بعض المصابين بخلل في معدلات الأيض. أيضا زيادة هرمون النمو في بعض مرضى أمراض الغدد. 

ما هي أعراض مرض خشونة الركبة؟ 

  • الألم: الذي يزيد عند الحركة ثم يهدأ أو يقل عند الراحة.
  • الانتفاخ في مفصل الركبة.
  • الشعور بالدفء أو بالحرارة في المفصل.
  • صعوبة أو عدم مرونة تحريك مفصل الركبة، خاصة في الصباح بعد فترة طويلة من عدم الحركة.
  • صعوبة في الصعود على الدرج، الخروج من السيارة، الجلوس على الكرسي والقيام من عليه.
  • سماع صوت معين عند تحريك الركبة.

ما هو علاج مرض خشونة الركبة ؟

فقدان الوزن: حتى الكميات البسيطة التي ستفقدها، سيظهر أثرها عظيما على خشونة الركبة.

التمارين الرياضية: تقوية عضلات ما حول الركبة تساعد في تثبيت المفصل كما أن تمارين الإطالة تساعد أيضًا في ليونة المفصل.

مخففات الألم والأدوية المضادة للالتهاب: لا تتناول هذه الأدوية لمدة تتعدى العشرة أيام دون الرجوع إلى طبيبك، ذلك لأنها تحتوي على مضاعفات يجب أن تكون تحت إشراف ومتابعة من الطبيب.

حقن الستيرويدات أو حمض الهياليورونيك للركبة: السترويدات تعمل كمضادات قوية جدًا للالتهابات، بينما حمض الهياليرونيك هو حمض يفرزه الجسد بصورة طبيعية ويكون السائل بداخل مفصل الركبة. 

علاجات بديلة: بعض العلاجات البديلة قد تكون مؤثرة كبعض الجهانات والكريمات وقد يصف لك طبيبك حبوب الجلوكوزامين.

العلاج الطبيعي : إن كنت تعاني أو تعانين من صعوبة في القيام المهام اليومية بشكل متكرر، يقوم المعالجون الطبيعون بتعليمك طرق منزلية لتقوية وإطالة عضلات ما حول الركبتان.

الجراحة: تكون الجراحة هي الحل الأخير في علاج مرض خشونة الركبة ويلجأ إليها الأطباء بعد المحاولة بجميع الطرق السابقة ولفترة كافية.



reaction:
عزة خالد السيد
عزة خالد السيد
كاتبة ومحررة في موقع

تعليقات